باين من عنوانه

“الأزهر الشريف يعقد مؤتمرًا دوليًّا لنصرة القدس

يعقد الأزهر الشريف مؤتمرًا دوليًا بعنوان “مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس” خلال يومي السابع عشر والثامن عشر من يناير الجاري، يجمع المهتمين بقضية المسجد الأقصى والقدس الشريف ومحبي السلام من أنحاء العالم كافة، لبحث آليات عملية وأساليب جديدة تنتصر لكرامة الفلسطينيين، وتحمي أرضهم، وتحفظ هوية المقدسات الدينية، وتصد الغطرسة الصهيونية التي تتحدى القَرارات الدولية.
ويعد الأزهر دائمًا في مقدمة المدافعين عن قضايا الأمة الإسلامية والقضايا الإنسانية العادلة، وفي طليعتها حق الشعب الفلسطيني في استعادة كامل حقوقه ومقدساته وأرضه التاريخية.

ويناقش المؤتمر محاور عدة: المحور الأول عن الهوية العربية للقدس ورسالتها.

المحور الثاني: استعادة الوعي، القدس عاصمةً لدولة فلسطين

المحور الثالث: المسؤولية العربية والدولية تجاه القدس.
ويضيف بيان الأزهر: تمثل القدس وكل فلسطين بمقدساتها الإسلامية والمسيحية نموذجًا ورمزًا للوجود والتعايش الديني والحضاري والإنساني، والإساءة إلى هذه القدسية والمساس بهذا الرمز يهدد سلام الأوطان والأديان في العالم.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.