باين من عنوانه

البحوث الفلكية: غرة جمادي الأولى الخميس 18 يناير

أعلن رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقة، الدكتور حاتم عودة، أن غرة شهر جمادي الأولى للعام الهجري الحالي 1439 ستوافق فلكيًا يوم الخميس الثامن عشر من يناير الجاري، طبقًا للحسابات الفلكية التي أجراها علماء المعهد، مشيرًا إلى أن كل من شهري ربيع الآخر الحالي وجمادي الأولى المقبل سيكملان عدتهما ثلاثين يومًا.

وقال عودة إن الحسابات الفلكية للمعهد، أشارت إلى ميلاد هلال شهر جمادي الأول، فى تمام الساعة الرابعة وسبع عشرة دقيقة فجرًا بتوقيت القاهرة المحلي، الأربعاء، وهو اليوم التالي ليوم الرؤية، حيث لن يكون الهلال الجديد قد ولد بعد عند غروب شمس، الثلاثاء، في مدينة القاهرة، وفي جميع عواصم ومدن الدول العربية والإسلامية.

وأضاف عودة أن غروب القمر قبل غروب الشمس في يوم الرؤية، الثلاثاء، بمدد تتراوح ما بين ثمان عشرة، وست وثلاثين دقيقة، يجعل رؤيته ورصده مستحيلًا، وعلى ذلك يوم، الأربعاء، هو المتمم لشهر ربيع الآخر وتكون غرة شهر جمادي الأولى فلكيًا يوم الخميس الثامن عشر من يناير الحالي، موضحًا أن هلال شهر جمادي الأولى سيغرب قبل غروب الشمس في مدينة القاهرة بخمس وعشرين دقيقة، وفي باقي محافظات مصر بمدد تترواح ما بين أربعة وعشرون، وست وعشرون دقيقة، فيما يغرب في سماء مكة المكرمة بعد غروب الشمس بست وعشرون دقيقة، وفي باقي العواصم والمدن العربية الإسلامية بمدد تتراوح مابين ثمانية عشر، وست وعشرون دقيقة، وبناء على ذلك تتعذر رؤيته يوم الرؤية الشرعية.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.