باين من عنوانه

“القصبي” يهنئ البابا تواضروس الثاني بأعياد الميلاد

هنأ رئيس المجلس الأعلى للطرق الصوفية وشيخ مشايخها ورئيس لجنة التضامن الاجتماعي في مجلس النواب، الدكتور عبد الهادي القصبي، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، البابا تواضروس الثاني، بمناسبة عيد الميلاد المجيد.

وأكد القصبي خلال اللقاء، داخل الكاتدرائية المرقسية في العباسية على أن التلاحم والتوافق بين أطياف الشعب المصري “تاريخي”.

وأضاف أن حضور الرئيس عبد الفتاح السيسي لقداس عيد الميلاد في كاتدرائية ميلاد المسيح في العاصمة الإدارية الجديدة رسالة سلام ومحبة من هنا ليس فقط للمصريين ولكن للعالم كله، وأوضح قائلًا: “علينا أن نؤكد أن التدمير والدمار والقتل لن يهزم أبدًا الحق والبناء والمحبة والسلام”.

وقال القصبي إنه لم يُر تلاحم بين المسلمين والمسيحيين في دولة تدعي الديمقراطية في العالم مثل مصر، مشيرًا إلى أن أجراس الكنائس وصلوات المساجد تقام جنبًا إلى جنب، لتؤكد قوة الترابط والتلاحم بين أبناء الشعب المصري، وأن الشعب يسير في خطوات ثابتة نحو بناء وطننا الجديد مصر.

وأشار شيخ مشايخ الطرق الصوفية، إلى أن الأعياد القبطية والإسلامية دائمًا يحتفل بها المصريون جميعًا دون تفرق بين كونها أعياد إسلامية أو مسيحية.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.