باين من عنوانه

إنقاذ 264 مهاجرًا قبالة سواحل كالابريا الإيطالية

أعلن خفر سواحل إيطاليا، الخميس، عن إنقاذ 264 مهاجرًا، من أحد المراكب قبالة ساحل منطقة كالابريا الجنوبية، بعد أن ازداد مؤخرًا استخدام مهربي البشر للمراكب الصغيرة.

وقال متحدث باسم خفر السواحل، إن طائرة تابعة لوكالة الحدود الأوروبية “فرونتكس”، رصدت المركب وتم إنقاذ المهاجرين الذين كانوا على متنه قبالة ساحل مدينة كروتوني، وأن القارب ربما جاء من تركيا.

وشاركت سفن تابعة لخفر سواحل إيطاليا، إضافة إلى سفينة بريطانية تعمل لصالح فرونتكس، في عملية الإنقاذ.

يذكر أنه بالنسبة إلى إيطاليا كان عام 2017 نقطة تحول، بعد أن استقبلت أعدادًا كبيرة من المهاجرين في الأشهر الستة الأولى ثم حصل انخفاضًا حادًا بعد ذلك، لكن طريق الهجرة يبقى محفوفًا بالمخاطر، وتوفي عشرة مهاجرين على الأقل هذا الشهر، وفقد 150 بينهم العديد من الأطفال قبالة سواحل ليبيا.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.