باين من عنوانه

تراجع مشاهدة حفل “غولدن غلوب” 5%

 

أكدت شبكة “إن بي سي” الإخبارية، أن معدلات المشاهدة التلفزيونية لحفل جوائز غولدن غلوب لعام 2018 انخفضت بنحو 5% إلى تسعة عشر مليون مشاهدة، رغم التركيز الإعلامي الشديد على الحفل عقب فضائح تحرش جنسي هزت هوليوود.

وذكرت الشبكة الإخبارية أن الحفل الذي استغرق ثلاث ساعات، الأحد، كان الثاني في أعلى نسب المشاهدة خلال عشرة أعوام.

 

وتابع أكثر من 20 مليون أميركي حفل جوائز غولدن غلوب لعام 2017 عبر شبكة “إن بي سي”، وهو ما يمثل زيادة بعد عامين شهدا انخفاضًا في نسب متابعة البث المباشر للحفل.

ويعتبر الحفل الذي قدمه مذيع البرامج الحوارية، سيث مايرز، أول حفل جوائز مهم في هوليوود قبيل حفل جوائز الأوسكار، الذي يقام في الرابع من مارس، واتسم بنكات لاذعة بشأن فضائح السلوك المخل بالآداب داخل قطاع الترفيه وخارجه، وبكلمات حماسية عن تمكين المرأة.

وجذبت كلمة أوبرا وينفري القوية بشأن المرأة، وأصحاب البشرة السمراء، أكبر اهتمام، وأدت لانطلاق دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي تطالبها بالترشح لرئاسة الولايات المتحدة في عام 2020، وحصلت وينفري على جائزة فخرية عن مجمل أعمالها.

وارتدت جميع النجمات أثوابًا سوداء اللون، لإبداء الدعم لحملة “تايمز أب” أو “حان الوقت” التي تصل قيمتها إلى 15 مليون دولار، وانطلقت الأسبوع الماضي لمساندة ضحايا التحرش الجنسي في مكان العمل.

وتصدر فيلما “ليدي بيرد”، و”ثري بيلبوردز أوتسايد إيبينغ ميزوري” جوائز غولدن غلوب للعام الجاري.

 

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.