باين من عنوانه

بيان بشأن مدافن القمامة بين مدينة نصر والقاهرة

 

قدمت عضو مجلس النواب، جليلة عثمان، بيانًا عاجلًا بشأن انبعاث روائح كريهة من مدافن القمامة في المنطقة الواقعة بين مدينة نصر والقاهرة الجديدة، وتأثير ذلك على مشروع العاصمة الإدارية الجديدة.

وقالت جليلة عثمان، خلال كلمتها في الجلسة العامة، الأربعاء، إن تلك المنطقة أصبحت منطقة سكنية عالية المستوى، وبها كثير من المؤسسات المهمة، مثل قاعة المؤتمرات وملعب الدفاع الجوي، وأن الغازات والروائح الكريهة المنبعثة منها تصل لحدود المعادي ومدينة نصر، والتجمع ومصر الجديدة، ومن الممكن أن تصل إلى العاصمة الإدارية الجديدة.

وحذرت عضو مجلس النواب من تسبب هذه الروائح والغازات في إصابة الأطفال بأمراض صدرية، لافتة إلى أنها تقدمت بطلب إحاطة في هذا الشأن من قبل ولم يتحرك أحد، رغم وعد الحكومة بنقل مدافن القمامة.

وقدم النائب أحمد البعلي بيانًا عاجلًا حول حالة الجهاز الإداري للدولة والبيروقراطية الشديدة، وتعطيل مصالح المواطنين وفساد المحليات، موضحًا أن الحكومة تتحدث دائمًا عن الإصلاح لكنه لم يحدث، وأن البرلمان يؤدي دوره على أكمل وجه، قائلاً: “ما فائدة إصدار قوانين دون إصلاح، وعلى الحكومة تقديم خطتها لميكنة الخدمات والإصلاح الإداري”.

وأكد وكيل لجنة الإدارة المحلية، النائب محمد الحسيني، في بيان عاجل، أن الحكومة يجب عليها العمل على خمسة ملفات مهمة لمكافحة الفساد، منها ملف ساحات انتظار السيارات، وملف الرواكد في كل الهيئات، إضافة إلى ملف المناجم والمحاجر على مستوى الجمهورية.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.