باين من عنوانه

نيلوفر عملاق يجذب السياح إلى نهر في باراغواي

بات نهر في شمال أسونسوين معلمًا بارزًا في يناير يجذب إليه السياح الراغبين في مشاهدة نبتات “نيلوفر” العملاقة، حيث يمتد قطرها على متر ونصف لا تظهر سوى مرة واحدة كل أربع سنوات خلال فصل الصيف في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية.

ويستأجر الزوار مراكب للسير وسط هذه النبتات الخضراء العملاقة التي تطفو على سطح المياه، في مدينة بيكتيه كويه الواقعة على ضفاف هذا المجرى المائي الذي يفصل بين باراغوي والأرجنتين.

وقال أغوستين غوميز، وهو أحد سكان المنطقة، لوكالة “فرانس برس”: “لا نراها كل يوم أو كل سنة، والنيلوفر منتشر في المنطقة لكن ليس بهذه الكمية وبهذا الحجم، فالبعض منها يمتد على مترين”.

يعتبر هذا النوع من”النيلوفر” هو من نوع “فيكتوريا أمازونيكا” وهو نبات مائي فريد من نوعه ينمو في منطقة الأمازون ويتمتع بمزايا علاجية لمداواة الربو وأمراض الشعب الهوائية.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.