باين من عنوانه

السودان يستعين بدولة أوروبية لمراقبة حدوده وضبطها

أكد وزير الداخلية السوداني، حامد منان، أن بلاده ستتلقى دعمًا لوجسيتيًا من النرويج، لمراقبة وضبط الحدود.
ونقلت صحيفة “سودان تربيون” عن الوزير السوداني قوله، خلال اجتماع مع وزيرة الهجرة والدمج النرويجية، سيلجي ليستوف، أمس الثلاثاء: “ستقوم النرويج بدعم السودان في مجالات التدريب والتأهيل والدعم اللوجستي من أجهزة مراقبة وضبط للحدود”.

وأضاف وزير الداخلية السوداني قائلًا: “السودان يسعى جاهدًا لضبط عمليات الهجرة باعتباره دولة معبر إلى الدول الأوروبية، ما يتطلب تقديم الدعم اللازم لإيقاف الهجرة عبر حدوده مع دول الجوار”.

وتابع منان خلال حواره: “السودان يعمل وفق قوانين منظمة لعمليات اللجوء التي تمكّن اللاجئين والمهاجرين من العودة إلى بلدانهم، حتى لا يقعوا ضحايا لتجار ومهرّبي البشر بالتنسيق مع مفوضية اللاجئين”، مشيرًا إلى أن هناك تعاونًا وتنسيقًا مع الجهات ذات الصلة، لتقنين وجود المهاجرين الذين يستخدمون السودان كمعبر للهجرة إلى أوروبا، داعيًا لتدريب وتأهيل المهاجرين السودانيين في مجالات تساعدهم على الانخراط في سوق العمل للمنافسة على إيجاد فرص عمل لهم.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.