باين من عنوانه

وزير التعليم العالي يتفقد الأعمال الإنشائية في السويس

طالب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، بضرورة الإسراع في الانتهاء من الأعمال الإنشائية في جامعة السويس حتى تعمل الجامعة بكامل طاقتها لخدمة المجتمع المحلي، وتقديم خدمة تعليمية متميزة لمجتمع القناة، والمساهمة في جهود الدولة في تنمية المنطقة في إطار الخطة الاستراتيجية للتنمية في مصر 2030.

وجاء ذلك خلال زيارة عبد الغفار إلى جامعة السويس، حيث تفقد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، وقاعات الدراسة، ومدرجات الكلية والمكتبة، واستمع لشرح مفصل من عميد الكلية، الدكتور جمال سلامة، عن إمكانات الكلية وأعداد الدارسين فيها، حيث تأسست الكلية في العام الدراسي 2016-2017 وتضم مائة وطالبين موزعين على الفرقة الأولى والثانية، كما تضم الكلية 120 طالبًا في مرحلة الدراسات العليا.

وقال بيان صادر عن الوزارة، الأربعاء، إن عبد الغفار تفقد كلية هندسة البترول والتعدين برفقة عميد الكلية، الدكتور عاشور عبد المجيد عويس، وأعضاء هيئات التدريس في الكلية حيث تفقد معمل هندسة البترول، ومعامل تحاليل المواد، وسلامة الأجهزة وجاهزيتها، كما تفقد الوزير قسم المناجم، وقسم الفلزات والمواد، وقسم التعدين، وقسم التكرير، وقسم العلوم والرياضيات، وقسم الهندسة الجيولوجية، ومركز بحوث البترول والكيمياء الخضراء، وأجرى حديثًا مع أحد الباحثين في المركز حول مدى الاستفادة من الأجهزة المتوفرة في المعمل ومدى جاهزيتها.

كما تفقد الوزير، معمل تكسير المواد الخام، واللحام بالاحتكاك التقليبي، وأجهزة قياس الضغوط والحرارة المرتفعة، ومركز أبحاث المواد، وجهاز الميكروسكوب الإلكتروني، الذي يتميز بخاصية التكبير إلى مليون درجة، وتصوير جميع أنواع مواد الصلب والخلايا المجففة، كما اطمأن الوزير على حسن سير امتحانات الفصل الدراسي الأول.

وزار عبد الغفار، كلية التعليم الصناعي واستمع لشرح من عميد الكلية، الدكتور دسوقي عيد، حول منشآت الكلية ومعاملها، حيث تضم الكلية: معمل الطاقة المتجددة، ومعمل القوى الكهربائية، ومعمل تركيبات الكهرباء، ومعمل التربة والأساسات، ومعمل خواص مواد الإنشاء، حيث يبلغ عدد الطلاب المقيدين في الكلية 640 طالبًا بمختلف الفرق الدراسية، حيث تفقد الوزير ورش الطباعة والتطريز، وورش الملابس الجاهزة، وورش التريكو، وورش النسيج، والحاضنة التكنولوجية في الكلية.

وتجول في أروقة كلية الحاسبات والمعلومات صحبته خلالها عميدة الكلية، الدكتورة يمن مبارك، حيث تفقد معامل الحاسب الآلي، ووحدة الجودة والاعتماد، ووحدة تكنولوجيا المعلومات، كما راقب أعمال الإنشاء في كلية الطب والمستشفى الجامعي، المقرر الانتهاء منها منتصف العام الجاري، واقترح استغلال المساحة الكبيرة المقام عليها المجمع الطبي في إضافة كليات جديدة للجامعة مثل كلية العلاج الطبيعي أوالصيدلة والتصنيع الدوائي.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.