باين من عنوانه

البيت الأبيض ينفي تصريح ترامب بشأن الزعيم الكوري 

نفى البيت الأبيض تصريحًا نُسب إلى الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قال فيه إنه على علاقة جيدة مع زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، حيث نقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن ترامب قوله، الخميس: “أقيم علاقة جيدة على الأرجح مع كيم جونج أون”، لكن المتحدثة باسم البيت الأبيض، ساره ساندرز، قالت إن الجملة التى نقلتها الصحيفة، التي توحي بأن ترامب وكيم على اتصال، كانت “شَرْطية”.

وأوضحت، في تغريدة نشرتها عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن الرئيس قال: “قد أقيم علاقة جيدة على الأرجح مع كيم جونغ أون”، “وليس أقيم”، كما كتبت عبارة “قد أقيم” باللون الأحمر.

ونشر البيت الأبيض والصحيفة تسجيلاً للجملة التى قالها ترامب أثناء المقابلة. ويبدو أن البيت الأبيض محق فى نفيه، رغم أن الفارق فى اللفظ بين الكلمتين ليس كبيرًا. وقالت ساندرز فى تغريدتها إن “وول ستريت جورنال” ما زالت تنشر أخبارًا كاذبة.

وفى المقابلة نفسها، رفض ترامب أن يوضح ما إذا كان تحدث إلى كيم. وقال: “لا أقول إننى فعلت ذلك ولا إننى لم أفعل ذلك، فقط لا أريد التعليق على ذلك”.

ونشبت حرب كلامية بين ترامب منذ وصوله إلى الحكم، والزعيم الكوري الشمالي بسبب التجارب الصاروخية التي أجرتها بيونغ يانغ، لكن الرئيس الأميركي غيّر نبرته في الأسابيع الأخيرة، ولم يستبعد احتمال الحديث مع كيم هاتفيًا.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.