باين من عنوانه

كوريا الشمالية تنتقد إشادة رئيس الجنوبية بدور ترامب

انتقدت كوريا الشمالية، تصريحات الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن، والتي أشاد فيها بدور الرئيس الأميري\كي دونالد ترامب في بدء محادثات بين الكوريتين، وهددت في الوقت نفسه بالتراجع عن قرار مشاركتها في دورة الألعاب الأوليمبية المقررة في بيونغ تشانغ خلال العام 2018.

وجاء هذا التعليق، الذي أوردته وكالة الانباء المركزية الكورية الشمالية الحكومية، بعد أربعة أيام من مؤتمر صحفي عقده الرئيس مون بمناسبة العام الجديدـ وقال خلاله إن استئناف المحادثات بين الكوريتين الجنوبية والشمالية يجب أن يحسب بشكل كبير للرئيس ترامب، مشيرًا إلى أن العقوبات الصارمة التي فرضتها الولايات المتحدة ربما هي التي جلبت كوريا الشمالية إلى مائدة المفاوضات.

وقالت الوكالة في تعليقها: “إن تلك التصريحات المتهورة التي اندفعت كالماء البارد خلال المرحلة التصالحية تثير الدهشة ومخيبة للآمال”، مؤكدة أن كوريا الشمالية ستبذل جهودًا لتحسين العلاقات بين الكوريتين ولكنها لن تغض الطرف عن أي تصرف أحمق يفقدها حماسها.

وأشارت الوكالة إلى تصريح الرئيس الكوري الجنوبي والتي أشار فيها إلى إمكانية الجلوس مع زعيم كوريا الشمالية كيم غونغ-أون لإجراء محادثات معه إذا توفرت بعض الشروط، قائلة: “من غير المعقول أن نقول بتهور أن الاجتماع لن يكون ممكنًا إلا إذا كانت هناك نتائج”، مضيفة أن المحادثات يجب أن تسبق أي نتائج.

وهددت كوريا الشمالية بصورة غير مباشرة بتراجعها عن قرار المشاركة في أولمبياد بيونغ تشانغ 2018، قائلة: “يجب على كوريا الجنوبية ان تكون حذرة لأن القطار الذي سينقل وفد كوريا الشمالية للأولمبياد مازال في بيونغ يانغ”.

وأضاف التقرير: “من الأفضل لحكومة كوريا الجنوبية أن تفكر جيدًا في النتائج الشنيعة لتصرفها غير المهذب”.

 

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.