باين من عنوانه

البورصة تخسر 3.2 مليار جنيه في ختام الإثنين

دفعت عمليات جني الأرباح في مؤشرات البورصة المصرية للتراجع لدى إغلاق تعاملات الإثنين، وسط عمليات بيع للمؤسسات وصناديق الاستثمار المحلية التي سعت لتحويل أرباحها السوقية إلى أرباح رأسمالية بعد الارتفاعات القياسية التي سجلتها غالبية الأسهم منذ مطلع العام الجاري، فيما واصل المستثمرون الأجانب عمليات الشراء الانتقائية بدعم من التوقعات الإيجابية لأداء الأسهم المصرية خلال 2018 بفضل تحسن مؤشرات الاقتصاد الكلي والطروحات الحكومية المرتقبة.

وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة في البورصة نحو 2. 3 مليار جنيه من قيمته، ليغلق عند مستوى 5. 848 مليار جنيه، بعد تداولات كلية بلغت 8. 1 مليار جنيه، تضمن صفقتين على أسهم بنك التعمير والإسكان، وعامر جروب، وسوق سندات المتعاملين الرئيسيين بقيمة تجاوزت 850 مليون جنيه.

وأنهى مؤشر البورصة المصرية الرئيسي “إيجي إكس 30” التعاملات على تراجع لأول مرة بعد 6 جلسات من الارتفاع المتواصل، سجل خلالها مستويات تاريخية جديدة، ليغلق اليوم على انخفاض نسبته 83. 0%، مسجلا 15127.76 نقطة.

وتراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “إيجي إكس 70” بنسبة 70. 0%، مسجلا 94. 837 نقطة، وبذات النسبة تراجع مؤشر “إيجي إكس 100” الأوسع نطاقًا، ليغلق عند مستوى 58. 1994 نقطة.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.