باين من عنوانه

المؤيدون للعفو عن الرئيس البيروفي يتظاهرون في ليما

تظاهر مئات البيروفيين، في ليما، الجمعة، تأييدًا للعفو الذي صدر عن الرئيس البيروفي الأسبق، البرتو فوغيموري، رافعين أعلام البيرو، وصورًا لفوغيموري وللرئيس الحالي بيدرو بابلو كوتشينسكي، الذي منحه العفو الشهر الماضي، وساروا في شوارع ليما وهم يهتفون: “البيرو معك، ولا إرهاب بعد اليوم”.

وأصدر الرئيس كوتشينسكي عفوًا عن ألبرتو فوغيموري، الذي كان يمضي عقوبة السجن خمسة وعشرين عامًا لجرائم ضد الإنسانية وتهم فساد، وأثار القرار أزمة سياسية وتظاهرات لبيروفيين يرون، أن كوتشينسكي أبرم صفقة سياسية ليبقى على رأس الدولة.

واعتبرت عائلات الضحايا أنّ هذا العفو يعدّ بمثابة خيانة، لأن الرئيس الذي ينتمي إلى يمين الوسط تعهد خلال حملته الانتخابية في 2016، عدم الافراج عن فوغيموري.

وأطلقت المعارضة في البرلمان إجراءات لإقالة الرئيس بعدما كذّبت مجموعة أويبريشت البرازيلية للأشغال العامة تصريحات للرئيس باعترافها أنها دفعت حوالي خمسة ملايين دولار لشركات استشارية مرتبطة به بين 2004 و2013.

يذكر أنه شارك آلاف البيروفيين، الخميس، في تظاهرة في ليما احتجاجًا على العفو وطالبوا بإستقالة كوتشينسكي.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.