باين من عنوانه

محمد السادات يعلن تراجعه عن خوض الانتخابات الرئاسية

أعلن رئيس حزب الإصلاح والتنمية، محمد أنور السادات، تراجعه عن الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، المقرر انعقادها في مارس المقبل.

وقال السادات خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر الحزب، الإثنين: “إن ذلك نزولًا على رأي الحملة قررنا ألا نشترك في الانتخابات، أو نستمر في خوض العملية الانتخابية، وسنظل نمارس دورنا بكل قناعة وإيمان بأن مصر تتوجه للأفضل، وندعو للمشاركة الفعالة في العملية الانتخابية”، مشيرًا إلى أنه قدم استقالته من رئاسة الحزب وجمعية السادات منذ أسبوع منعًا لتضارب المصالح.

وأوضح أن فكرة ترشحه للرئاسة جاءت عقب خروجه من البرلمان ولقائه مع عدد من السياسيين والشخصيات العامة والداعمين من مختلف المحافظات، مضيفاً: “أنا مثل كثير من المصريين الذين لم يشعروا أن الشعب المصري لم تتح له الفرصة منذ زمن طويل ليشعر أنه شريك في الحكم، وعلى مدى عهود طويلة لم يشعر المصريون أنهم شركاء حقيقيين فيما يخص أوضاعهم وأحوالهم المعيشية والسياسية”.

وأضاف السادات أن هذا الأمر من الأسباب التي جعلته يفكر جديًا بحث إمكانية الترشح، لافتًا إلى أن شعار حملته الانتخابية “الشعب يحكم”، بما يعني أن الشعب يحكم من خلال مؤسسات مدنية منتخبة انتخابًا حقيقيًا، بحيث لا يكون الشعب متلقيًا فقط، ولكن صاحب كلمة تُسمع.

 

 

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.