باين من عنوانه

الأزهر يطلق بيان شديد اللهجة بعد منع خطيب الأقصى من حضور مؤتمر القدس

أدان شيخ الأزهر الشريف، الدكتور أحمد الطيب، بشدة منع سلطات الاحتلال الاسرائيلى د. يوسف سلامة، خطيب المسجد الأقصى، من العبور إلى مصر للمشاركة في مؤتمر الأزهر الشريف لنصرة القدس»، الذي ينطلق غدًا الأربعاء بمشاركة وفود من 86 دولة حول العالم.

وقال شيخ الأزهر في بيان له إن هذا القرار مرفوض تمامًا ويعبر عن الغطرسة التي تتعامل بها سلطات الاحتلال الصهيوني مع الشعب الفلسطيني وقياداته الدينية.

كما شدد على أن مؤتمر الأزهر الشريف لنصرة القدس يسعى إلى كشف الغطاء عن انتهاكات الاحتلال الصهيوني، والتأكيد على حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، والوقوف في وجه قرارات الإدارة الأميركية الأخيرة المنحازة لكيان الاحتلال الصهيوني.

وتنطلق، صباح الأربعاء، فعاليات مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس، الذي ينظمه الأزهر الشريف بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين، وبرعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وبحضور عدد كبير من العلماء ورجال الدين والمفكرين والكتاب لمناقشة استعادة الوعي بقضية القدس وهويتها العربية، والمسؤولية الدولية تجاهها.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.