باين من عنوانه

البورصة: رفع الوعي المالي يسرع من التحول الاقتصادي

أكد رئيس البورصة المصرية، محمد فريد، في المؤتمر السنوي الثاني للتحول لاقتصاد غير نقدي، الخريطة التنفيذية المقترحة، برعاية اتحاد الصناعات المصرية واتحاد بنوك مصر، وبحضور الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط، وبمشاركة حكومية وممثلين عن رجال المال والصناعة.
وقال رئيس البورصة، فى تصريحات صحافية، الثلاثاء: إنه لابد من توضيح الفرق بين تحقيق الشمول المالي والتحول إلى اقتصاد غير نقدي، فالأول يتضمن توسيع قاعدة المتعاملين عبر خدمات وأدوات مالية مختلفة، والثاني هو تقليل المعاملات النقدية بين القطاعات الاقتصادية المختلفة والتحول إلى اقتصاد رسمي يمول خزانة الدولة.
وشدد فريد خلال الجلسة الأولى من المؤتمر والتي جاءت بعنوان ” أهداف وأدوات التحول لاقتصاد غير نقدي وبيئة الاعمال الداعمة له”، على ضرورة تسريع عملية نشر الثقافة المالية ورفع درجة الوعي المالي للمجتمع، بما يسهم في تحقيق شمول مالي على نحو مستدام وتسريع التحول إلى اقتصاد غير نقدي، ومن شأن ذلك أن ترتفع معدلات النمو الاقتصادي وهو مايعني خلق وظائف أكثر تتحسن على اثرها احوال الناس المعيشية.
وفِي السياق ذاته أكد فريد على أهمية تطوير وتيسير التعاملات الإلكترونية المصرفية وغير المصرفية لاستيعاب وتحفيز النمو الاقتصادي، بالتوازي مع تبني تطبيقات تكنولوجية متقدمة لضمان أمان وسلامة عملية التحول إلى اقتصاد غير نقدي.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.