باين من عنوانه

تفريق تظاهرة احتجاج على ارتفاع الأسعار في السودان

أطلقت شرطة مكافحة الشغب السودانية الغاز المسيل للدموع واستخدمت الهراوات لتفريق مئات السودانيين الذين كانوا يحتجون على ارتفاع أسعار الخبز قرب قصر رئاسي في الخرطوم الثلاثاء، بحسب مراسل لوكالة فرانس برس.

وقفزت أسعار الخبز بأكثر من الضعف اثر ارتفاع اسعار الطحين بسبب نقص في كميات القمح، بعد قرار الحكومة وقف استيراده والسماح للشركات الخاصة القيام بذلك.

والتظاهرة هي الاكبر في الخرطوم منذ اندلاع احتجاجات في مناطق أخرى في السودان في وقت سابق من هذا الشهر على خلفية ارتفاع الاسعار.

ونزل مئات المتظاهرين الى الشوارع القريبة من قصر رئاسي في وسط الخرطوم تلبية لدعوة أطلقها الحزب الشيوعي المعارض.

وهتف المتظاهرون قرب القصر “لا للجوع، لا لارتفاع الاسعار”.

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع وضربت المحتجين بالهراوات لتفريقهم.

وأفاد مراسل فرانس برس أنه تم اعتقال عدد من المحتجين بينهم صديق يوسف، وهو أحد قادة الحزب الشيوعي.

وفي وقت لاحق الثلاثاء، نجحت الشرطة في تفريق المتظاهرين الذين احتشدوا قرب القصر إلا أنهم تجمعوا في شوارع قريبة فيما طاردتهم قوات الأمن.

بقمع احتجاجات عارمة ما اثار تنديدًا دوليًا.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.