باين من عنوانه

قرار فيسبوك حول الإعلانات لن يطرح مخاطر مالية

أصدر فيسبوك قرارًا بالحد من إعلانات الشركات ووسائل الإعلام على صفحات مشتركي الموقع بعد أشهر من الجدل بشأن الموقع الاجتماعي الذي يخسر بذلك من عائداته على المدى القصير لكن الأمر يصب في صالحه على المدى البعيد.

وأكد المدير العام للموقع، مارك زكربرغ، في رسالة مفتوحة نشرها، الخميس، على صفحته الرسمية أنه أراد إعطاء الأولوية لراحة المستخدمين البالغ عددهم ملياري شخص في العالم مع التلميح بأن القرار مكلف للشركة.

وجاء الإعلان بعد إقرار مؤسس أكبر موقع للتواصل الاجتماعي في العالم، الأسبوع الماضي، بحدوث أخطاء وتعهده بمعالجتها في العام 2018.

ويسعى زكربرغ، إلى الخروج من الحلقة السلبية التي يدور فيها موقعه منذ انتخاب دونالد ترامب رئيسًا للولايات المتحدة، حيث انتهج سياسة مختلفة تمامًا، ونفى في نوفمبر 2016 مسؤولية فيسبوك في نتيجة الاقتراع الرئاسي الأميركي ووصف الفكرة بأنها مجنونة”.

وبرزت عناصر عدة وناقضت موقفه لاحقًا، وأثبت موقع “بازفيد” أن المعلومات الكاذبة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة للحملة الانتخابية لفتت إنتباه المستخدمين أكثر من المقالات التي نقلت معلومات صحيحة.

وغير الموقع لهجته بعدها بأقل من شهر، وكثف الاجراءات للحد من الانتقادات، خاصة لمنع نشر مضامين عنيفة، أو صادمة بعد أن بث شاب تايلاندي بشكل مباشر جريمة قتله لابنته وانتحاره.

 

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.