باين من عنوانه

وزير التموين: الإعلان عن أسعار توريد القمح مارس المقبل

أعلن وزير التموين والتجارة الداخلية، الدكتور علي المصيلحي، أنه لن يتم إضافة المواليد الجدد على البطاقات، قبل انتهاء العام المالي الجاري، مشيرًا إلى أن اتخاذ هذا القرار يحتاج إلى موافقة من مجلس الوزراء لتوفير المخصصات المالية لذلك.

وقال المصيلحي إنه تلقى 40 ألف طلب من بدل تالف وفاقد وفصل اجتماعي وإعادة قيد، خلال الخمسة أيام الماضية فقط، مشيرًا إلى أن المكاتب تقوم بتلقي طلبات المواطنين وتقديم خدماتها عبر المحمول، كما أن هناك التزام بتسليم البطاقات للمواطنين خلال المدة المحددة.

وأضاف المصيلحي أنه سيتم الإعلان عن أسعار توريد القمح المحلي، خلال النصف الثاني من مارس المقبل، مؤكدًا أن الأسعار ستراعي تحقيق عائد مجز للفلاح دون الإخلال بقواعد السوق العالمي، كما يجري تحديد الإجراءات التي سيتم تنفيذها أثناء عملية التوريد خلال الموسم، الذي يبدأ منتصف إبريل المقبل، موضحًا أن الاحتياطي الاستراتيجي من القمح بلغ 3.4 مليون طن.

ولفت وزير التموين إلى وجود استجابة كبيرة من التجار، بشأن إعلان السعر على المنتجات، كما أنه يتم تنفيذ حملات يومية على الأسواق لبيان مدى الالتزام بتنفيذ القرار لحماية المستهلك.

وشدد المصيلحي على تطبيق أي عقوبات خلال الشهر الجاري، لأن الهدف الأساسي هو تحديث منظومة التجارة الداخلية، ومنع التلاعب من قبل التجار، ليتم بداية الشهر المقبل سيتم تنفيذ العقوبات.

وتابع المصيلحي: “لا توجد مشاكل مع توريد السكر المحلي، ونسعى لمشاركة أكبر من القطاع الخاص مع الشركات الحكومية ووزارة الزراعة، لإنجاح الموسم الجاري الأزمات، كما أن الاحتياطي الاستراتيجي يكفي أربعة أشهر”.

وكشف المصيلحي صعوبة خفض أسعار اللحوم والدواجن في المجمعات الاستهلاكية، خاصة أن الشركة القابضة والشركات التابعة تتحمل تكاليف إضافية بما يمنعها من تحقيق هامش ربح، لافتًا إلى أن الوزارة تتحمل سبعة جنيهات فرق سعر في كيلو اللحوم البرازيلي لتباع إلى المستهلك بستين جنيهًا بدلًا من سبعة وستين جنيهًا، كما أنه يتم الحفاظ على كيلو اللحم السوداني عند خمسة وثمانين جنيهًا.

وتفقد وزير التموين عدد من المناطق المرشحة لإقامة أكبر منطقة لوجستية وتجارية متعددة الأنشطة على مساحة 100 فدان لخدمة أهالي السويس، كما تفقد أحدث صومعة للغلال بطاقة ستين ألف طن على مساحة ثلاثين ألف متر مربع، بتكلفة 200 مليون جنيه منحة إماراتية، كما تفقد موقع إقامة منطقة مجمعات تجارية ولوجيستية وسلاسل تجارية على مساحة ثلاثين فدان، التي تم رصد 400 مليون جنيه لها لتنشيط الحركة الاقتصادية والتجارية في البلاد، كما زار الوزير مناطق مقترحة في محيط كورنيش السويس الجديد لإقامة مناطق تجارية ومولات.

 

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.