باين من عنوانه

الرضاعة الطبيعية تقلل خطر الإصابة بمرض السكر

توصل علماء أميركيون إلى أن الرضاعة الطبيعية لأكثر من ستة أشهر تقلل من خطر الإصابة بمرض السكر في النمط الثاني بين نصف الأمهات اللائي انتظمن في إرضاع أطفالهن خلال أعوام الإنجاب.
وقالت أستاذ طب النساء والتوليد في كلية الطب في جامعة”نيويورك”، الدكتورة إريكا جوندرسون: “وجدنا ارتباطًا قويًا جدًا بين طول فترة الرضاعة الطبيعية وانخفاض خطر الإصابة بمرض السكر حتى بعد احتساب عوامل الاختلاط المحتملة كافة”.
وأشار إلى أن النساء اللائي أرضعن أطفالهن لمدة ستة أشهر أو أكثر في الولادات كافة انخفض بنسبة 47% خطر إصابتهن بمرض السكر من النوع الثاني، بالمقارنة مع أولئك اللواتي لم يرضعن أطفالهن على الإطلاق، أما النساء اللاتي أرضعن لمدة ستة أشهر أو أقل تراجعت بنسبة 25% مخاطر إصابتهن بمرض السكري .
وقد لوحظ أن فوائد الرضاعة الطبيعية على المدى الطويل فيما يتعلق بمخاطر السكر أقل بالنسبة للنساء السوداوات، كما لوحظ أن النساء السوداوات أكثر عرضة بمعدل ثلاث مرات لتطوير الإصابة بمرض السكر في غضون ثلاثين عامًا فب حال عدم استمرارهن فب الرضاعة الطبيعية بالمقارنة بالنساء من البيض، كما لوحظ انخفاض معدل الإصابة بالسكر بشكل متدرج حيث زادت مدة الرضاعة الطبيعية بغض النظر عن المعاناة من سكر الحمل وسلوكيات نمط الحياة وحجم الجسم وعوامل الخطر الأيضية الأخرى التي تم قياسها قبل الحمل .

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.