باين من عنوانه

السنغال: قطر خدعتنا وتحاول التآمر علينا

اتهمت السنغال دولة قطر بالتواطؤ مع كريم واد، نجل الرئيس السنغالي السابق، عبد الله واد، لخداع الشعب السنغالي إعادة واد إلى البلاد مرة أخرى، تمهيدًا لتوليه الحكم. وذكرت وكالة “ليرال” السنغالية إن “لشعب السنغالي لن يتسامح مع أي مناورة سياسية للنظام القطري ضد السنغال، مشيرة إلى أن مزاعم كريم واد بالنفي القسري إلى الدوحة لعبة اتفق عليها مع أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، تمهيدًا لعودته إلى السنغال وترشحه للانتخابات الرئاسية، رغم تورطه في قضايا فساد عدة، حيث حُكم عليه بالسجن ست سنوات.

وفندت الوكالة السنغالية أكاذيب واد، تحت عنوان “صفقة أمير قطر وكريم واد، لعبة الخديعة”، لكونه سافر إلى الدوحة طواعية بعد التوسط من أمير قطر لإطلاق سراحه، وحاولت فك لغز تلك الصفقة التي وصفتها بـ”الخديعة”، حيث وصف واد إقامته في قطر بـ”النفي القسري”، مضيفًا أنه تعرض للطرد من البلاد، وممنوع من العودة إليها.

وأضافت الوكالة السنغالية أن واد، الذي أعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية المقررة في 2019، من مقر إقامته من الدوحة، يظل خيار “الحزب الديمقراطي السنغالي”، وعودته إلى البلاد يعد أمرًا خطيرًا على مستقبل البلاد.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.