باين من عنوانه

معلومات جديدة تنفي إبلاغ زوجته عنه

النيابة تأمر بحبس المحافظ المرتشي 4 أيام

 

أمر النائب العام، المستشار نبيل أحمد صادق، بحبس محافظ المنوفية، هشام عبد الباسط، ورجلي أعمال آخرين لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات بتهمة الرشوة. وباشرت نيابة أمن الدولة العليا، بإشراف المحامى العام الأول للنيابة، المستشار خالد ضياء، تحقيقاتها مع المتهمين اعتبارًا من مساء الإثنين وحتى ظهر الثلاثاءء، في جلسات تحقيق متصلة، حيث تم تشكيل فريق تحقيق من أعضاء النيابة برئاسة المستشار محمد وجيه، لمباشرة التحقيق مع المتهمين الثلاثة.

وقررت النيابة تشكيل لجنة من خبراء وزارة العدل لفحص أكثر من 300 مستند، ضبطتها أجهزة الرقابة الإدارية من مكتب ومساكن المحافظ، لفحصها وبيان ما بها من مخالفات، كما طلبت تحريات مباحث الأموال العامة عن المحافظ. وأكد مصدر قضائي أن النيابة ستصدر قرارًا بمنع المتهمين وزوجاتهم أولادهم القصر من التصرف في أموالهم السائلة والعقارية والمنقولة.

وواجهت النيابة المحافظ بملفات تقنين وضع يد رجلي الأعمال على قطعة أرض بقيمة مليوني جنيه، في مدينة السادات، فقال الوزير إنها صدرت بناء على لجان تم تشكيلها بالطرق القانونية. كما واجهت النيابة المحافظ بتسجيلات الرقابة حول تلقيه مبلغ الرشوة وقبوله له، والتي تم تسجيلها على مدى شهر ونصف، لكنه أصر على نفي تورطه في تلقي الرشوة، وزعم أنه على علاقة صداقة بأحد رجلي الأعمال في غير نطاق عمله كمحافظ.
وذكرت التحقيقات وتحريات الرقابة الإدارية أن المحافظ تلقى الرشوة من رجل أعمال وصاحب توكيل سيارات شهير في المنوفية مقابل الموافقة على تقنين قطعة أرض وضع يد قيمتها 20 مليون جنيه. كما تضمنت التحريات التي قدمتها الرقابة الإدارية معلومات جديدة تنفي رواية إبلاغ الزوجة الثانية للمحافظ ضده بعد زواجه من ثالثة، حيث أكدت التحريات أن أول شخص أبلغ ضد المحافظ هو موظف في ديوان المحافظة تعرض للتنكيل في عهد المحافظ المتهم.

وقالت مصادر رقابية إن هناك موظفين آخرين أبلغوا عن خمس وقائع فساد أخرى جار فحصها بعد التحفظ على المستندات الخاصة بها من مكتب المحافظ ومسكنه، في مدينة أكتوبر. وأسندت النيابة إلى المحافظ ارتكاب جريمة طلب وتقاضي مبالغ مالية على سبيل الرشوة لأداء عمل من أعمال الوظيفة التي يشغلها، كما أسندت النيابة إلى رجلي الأعمال المتهمين تهمة تقديم رشوة لموظف عمومي لأداء عمل من أعمال وظيفته.

 

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.