باين من عنوانه

تأييد أحكام الإعدام والمؤبد للمتهمين باغتيال العقيد وائل طاحون

قضت محكمة شمال القاهرة العسكرية، بتأييد أحكام الأعدام على اثنا وخمسين متهمًا – بينهم ستة عشر هاربين والمؤبد حضوريًّا لعشرة، وغيابيًّا لستة آخرين، وستة وعشرين متهمًا ما بين عدم الاختصاص والبراءة، وانقضاء الدعوى الجنائية لمتهم، لوفاته، في اتهامهم في اغتيال العقيد وائل طاحون ضابط الأمن العام.

وتضم قائمة المتهمين كل من “رئيس ما يُعرف بالاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، مستشار أمير قطر، يوسف القرضاوي ومفتى الإخوان، عبدالرحمن البر وعضو مكتب إرشاد جماعة الإخوان الإرهابية، محمود غزلان وآخرين”.

وواجه المتهمون، تهم “الانضمام لجماعة أُسِّسَت على خلاف أحكام القانون، بغرض الدعوة لتعطيل أحكام الدستور ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية والحقوق العامة للمواطنين، التي كفلها الدستور والقانون”.

وكانت التحقيقات، كشفت عن تورط المتهمين في التحريض على قتل وائل عاطف طاحون، ضابط الأمن العام، ومجند شرطة وشخص آخر، بتاريخ احد وعشرين من أبريل 2015، وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، وأشارت إلى ارتكاب أعضاء المجموعات المسلحة أعمالا عدائية.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.