باين من عنوانه

تجدد الاحتجاجات بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية في المغرب.

تجددت الاحتجاجات المعارضة للحكومة المغربية في مدينة ساحات وشوارع مدينة جرادة التابعة إلى ولاية الجهة الشرقية في المغرب، للمطالبة بإصلاحات اقتصادية ومشاريع تنموية حقيقية تنهي حالة الفقر في المدينة.

ووفقًا لوسائل الإعلام المغربية، لم ترض الإصلاحات التي عرضها وزير الطاقة والمعادن، الأسبوع الماضي، أهالي المدينة التي يعمل أغلب سكانها في مجال التنقيب واستخراج الفحم الحجري.

ويطالب المتظاهرون الحكومة في الرباط بوضع حد لحالة الركود الاقتصادي والتي تفجرت منذ إغلاق شركة مناجم الفحم المغربي والتي تشكلت حولها المدينة منذ الثلاثينيات من القرن الماضي.

وطالب المحتجون بفتح قنوات مع الحكومة الغربية تمكنهم من بحث ايجاد حل اقتصادي بديل للأزمة التي يعانون منها وطرح برنامج اقتصادي يضمن كرامة المواطن المغربي ويوجد حلول عاجلة لمشكلات البطالة التي ترتفع بالمدينة ولاسيما لدى عدد كبير من الشباب.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.