باين من عنوانه

حبس ضابط فرنسي 7 أعوام لاغتصابه ابنة زوجته

قضت محكمة مدينة إيسون الفرنسية، بالسجن سبعة أعوام لضابط متهم بالاعتداء جنسيًا على ابنة زوجته منذ أن كانت قاصرًا، وهو الحكم الذي انتظرته منظمات المجتمع المدني لأكثر من عامين.

ونقلت صحيفة “لو فيغارو” الفرنسية عن الفتاة التي تعرضت للاعتداء، والتي تبلغ حاليا 23 عامًا، قولها إنه كان يعتدي عليها منذ أن كانت في الثامنة من عمرها، مضيفة أنها قدمت دعوة ضده في 2014، وأنه كان يعتدي عليها في غياب والدتها التي تعمل ليلًا واغتصبها تحت تأُثير الكحوليات والمخدرات. 

وشهدت والدة الفتاة في المحكمة أن زوجها الذي يبلغ ثلاثة وأربعين عامًا يميل إلى العنف ومدمن للكحول مطالبة بمحاكمته بالسجن لعشرة أعوام على الأقل.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.