باين من عنوانه

حفر وتطوير وإصلاح 90 بئر بترول في 2018

أعلنت الشركة العامة للبترول أن خطة العمل خلال العام المالب 2018/2019 تشمل حفر خمسة آبار استكشافية، وثلاثة عشر بئرًا تنمويًا، وإصلاح وإكمال سبعةوعشرين بئرًا، كما تنفذ الشركة برنامج عمل مشترك مع شركات “سيميتار” و”كويت إنرجي” و”دبلن” و”ميدتيرا”، والذي يتضمن حفر أحد وعشرين بئرًا استكشافيًا وتنمويًا، وإصلاح أربعة وعشرين بئرًا، وذلك خلال رئاسة وزير البترول والثروة المعدنية، المهندس طارق الملا، الأربعاء، اجتماع الجمعية العامة للشركة العامة للبترول، لاعتماد الموازنة التخطيطية للعام المالي الجديد 2018/2019.
وكشف رئيس الشركة، الدكتور محسن النوبي، عن تنفيذ خطة متكاملة لتطوير البنية الأساسية لتسهيلات الإنتاج البرية والبحرية، فضلاً عن تنفيذ مشاريع السلامة وحماية البيئة المحيطة، مبينًا أن إجمالى الكميات المخطط إنتاجها خلال العام المالي الجديد، من الزيت الخام والغاز الطبيعى، حوالي أربعة وستين ألف برميل مكافئ يوميًا.

وأكد وزير البترول والثروة المعدنية أهمية تقييم مناطق البحث، وتحديد مواقع الحفر الاستكشافي في المناطق التابعة للشركة، في خليج السويس والصحراء الشرقية والغربية وسيناء، ومواصلة جهود الشركة لإضافة اكتشافات جديدة لزيادة معدلات الإنتاج، وتعظيم الاحتياطيات القابلة للاسترجاع من الزيت الخام، خاصة أنها تُعد أول شركة بترول وطنية تعمل فى مجال البحث والاستكشاف وإنتاج البترول، منذ أكثر من 60 عامًا.
واستعرض النوبي أهم نتائج الأعمال خلال النصف الأول من العام المالي 2017/2018، مشيرًا إلى تحقيق كشفين هما “شمال فنار” في خليج السويس، و”بحار شمال غرب” في الصحراء الشرقية، وفي الصحراء الغربية نجحت الشركة في وضع كشفين على خريطة الإنتاج، هما امتداد حقل “نيس” و”أبو سنان”، اللذين ساهما في زيادة معدلات الإنتاج في حقول الصحراء الغربية، لتصل إلى حوالي ثمانية عشر ألف برميل زيت مكافئ يوميًا، ما يمثل أعلى إنتاج للمنطقة منذ بدء عمليات الاستكشاف والإنتاج فيها .
وأشار إلى تسجيل الشركة أعلى معدل إنتاج في تاريخها من حقولها المختلفة، ونصيبها من إنتاج الشركات المشاركة، إلى 89.6 ألف برميل زيت مكافئ يوميًا. وحضر الاجتماع وكيلا أول الوزارة للبترول والغاز، ووكيل الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف، والرئيس التنفيذى لهيئة البترول، ورئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية، ووكيل أول الجهاز المركزي للمحاسبات، ورئيس النقابة العامة للعاملين في وزارة البترول.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.