باين من عنوانه

روسيا: لقاء “فانكوفر” بشأن بيونج يانج يُعقد التسوية الكورية

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن لقاء “فانكوفر” حول كوريا الشمالية لا يساهم في تسوية الوضع القائم حول كوريا الشمالية، مشيرة إلى أن مثل هذا اللقاء يُعقد الأمور أكثر.

يشار إلى أن عشرين دولة اجتمعت أمس الثلاثاء في مدينة “فانكوفر” في كندا بهدف تكثيف حملة “الضغط القصوى” على كوريا الشمالية ومكافحة إفلاتها من العقوبات المفروضة عليها.

وقال بيان للخارجية الروسية، الأربعاء، “للأسف نضطر للإقرار بأن مثل هذه اللقاءات تؤثر على عمل صيغ عديدة مجربة ولا تساهم في تطبيع الوضع حول شبه الجزيرة الكورية بل تعقده”.

وأضاف البيان أنه خلال لقاء “فانكوفر” بشأن كوريا الشمالية لم يتم تقديم بديل للمبادرة الروسية الصينية حول التسوية الكورية، موضحًا أن خارطة الطريق الروسية الصينية للتسوية الكورية تهدف إلى تسوية كافة المشاكل عبر السبل السياسية الدبلوماسية السلمية حصرًا بشكل مقبول للجميع عبر الخفض المتبادل للنشاط العسكري في المنطقة وإجراء مفاوضات كورية كورية وأميركية كورية.

واعتبرت الخارجية الروسية في بيانها أن لقاء “فانكوفر” لم يطرح أي مقترحات بناءة لتسوية المشكلة الكورية.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.