باين من عنوانه

شاهد بدء العد التنازلي لانطلاق ماراثون زايد الخيري

بدأ العد التنازلي لانطلاقة الدورة الرابعة لماراثون زايد الخيري في مصر، حيث يقام السباق، هذا العام، في مدينة الأقصر، الجمعة، وهذه المرة سيخصص لصالح مستشفى شفاء الأورمان المتخصص في علاج الأورام في صعيد مصر، بعد أن ذهب ريع السباق في دوراته الماضية إلى مستشفى الأطفال لعلاج السرطان، وعلاج المصابين بمرض الكبد الوبائي.

وتشهد مدينة الأقصر متغيرات كثيرة، هذه الأيام، حتى تكون في كامل زينتها وهي تستقبل الحدث الجماهيري الذي يجمع بين الرياضة والسياحة، ويجدد وصال المدينة التي يقصدها السياح من مختلف الجنسيات والألوان والمشارب مع العالم، وكثفت المحافظة ومجلس المدينة وتيرة العمل، لضمان توفير كل ضمانات النجاح للسباق.

وقال العميد صلاح المندوه، رئيس المدينة: إن العمل يجري على قدم وساق، استعدادًا لإقامة الماراثون الذي رُوعي أن ينطلق من أمام ساحة معبد الكرنك، أشهر المعالم الأثرية الفرعونية في المدينة، مشيرًا إلى أن جميع قطاعات النظافة والأحياء في المدينة بالتنسيق مع مديرية الطرق والنقل في الأقصر، تحت إشراف المهندس أسعد مصطفى، ومتابعة المهندس نشأت عدلي مساعد رئيس المدينة في الشئون الهندسية والميدانية، والمهندس حسين عبدالعزيز مزيود مساعد رئيس المدينة لشئون الأحياء، وكل رؤساء الأحياء، تعمل ليل نهار ودون توقف.

وأوضح رئيس مدينة الأقصر أن الاستعدادات شملت رفع كفاءة طرق والرصف والتشجير على مستوى شوارع المدينة كافة وتركيب لوحات إعلانية ولافتات دعائية كبيرة الحجم للترويج لإقامة الحدث العالمي، ودهان البلدورات في منطقة الشمال، بالإضافة إلى رصف وتعبيد الطرق بمواصفات حديثة على طريق الكباش في منطقة وسط المدينة.

وتم تركيب أعمدة إنارة جديدة بهذه المنطقة، فضلًا عن أعمال تطوير بالطرق الرئيسية من أعمال ترميم ورصف، حتى يقام الماراثون بسهولة وتتمكن فِرق التنظيم من السيطرة على بدايته ونهايته، حيث يتوقع أن يشهد مشاركة قياسية من جماهير مصر والسياح الذين سيكونون في زيارة المدينة في هذا الوقت المتميز مناخيًّا في مصر، حيث يميل الجو إلى الدفء نهارًا، والبرودة المنعشة ليلًا.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.