باين من عنوانه

علي جمعة يتحدث عن علاقة المسلمين والمسيحين في السبعينيات

أكد مفتي الجمهورية السابق، الدكتور علي جمعة، أن مرحلة السبعينيات في القرن الماضي كان يعيش فيها المسلمون مع المسيحيين في جو هادئ ومطمئن.

وأضاف جمعة في لقائه على فضائية “سي بي سي”: أن المرأة الصديقة لأمي كانت مسيحية، حتى لما كان حديثهم يتعرض للديانة كان الحوار بينهم راقيًا ولائقًا، وكان المسيحية تهنئ أمي بالأعياد وتأكل معها المهلبية وعاشوراء، وكانت أمي تهنئها أيضًا”.

وأوضح جمعة أن “المشاكل حدثت لما خرج المتطرفين علينا من السجون بمفاهيم مغلوطة، وحذرنا الجهات كافة بنتائج هذه المفاهيم المغلوطة، حتى اكتوى الناس بهذا الفكر السيئ”.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.