باين من عنوانه

فلسطين تصف خطوات واشنطن تجاه “الأونروا” بـ”الابتزاز”

وصفت وزارة الإعلام الفلسطينية قرار تجميد الولايات المتحدة الأميركية نصف مساعداتها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، ومحاولات مندوبة أميركا في الأمم المتحدة إلغاء التمويل، ابتزازًا سياسيًا ومساومة مرفوضة على حقوق الفلسطينيين المشروعة وثوابتهم الوطنية، وعلى رأسها القدس وحق العودة. وقالت الوزارة، في بيان لها، الأربعاء: “إن شعبنا وقيادتنا لن يرضخا لتهديد الرئيس الأميركي، رونالد ترامب، للقبول بما تسمى بصفقة القرن، والعودة للمفاوضات في ظل الاستيطان، وانحيازه الأعمى للاحتلال، وانقلابه على الشرعية الدولية، وإعلانه القدس عاصمة لإسرائيل”.
ودعت الأصدقاء في الولايات المتحدة إلى رفع صوتهم ضد انحياز رئيس بلادهم للاحتلال، ونكرانه حقوق الشعب الفلسطيني وحريته المشروعة، وحثتهم على الانتصار للدستور الأميركي الذي يروج لقيم الحرية والعدالة والديمقراطية. وأكد مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية، الثلاثاء، أن واشنطن أرسلت ستين مليون دولار إلى وكالة “الأونروا”، حتى تتمكن من الاستمرار في عملها، لكنها جمّدت مبلغ خمسة وستون مليون دولار إضافي، مرجعًا الخطوة إلى أن هناك حاجة إلى مراجعة لطريقة عمل “أونروا” وتمويلها.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.