باين من عنوانه

مهمة فضائية صينية للتعرف على الجانب المظلم من القمر

يعتزم العالم الفلكي الصيني “أويانغ – زيوان” المسؤول عن البرنامج الصيني لاكتشاف القمر في أكاديمية العلوم الصينية، إرسال المركبة الفضائية “روفر” خلال هذا العام، لدراسة الظروف الجيولوجية للجانب الخفي من القمر الذي يمتلك فوهات بركانية عدة، خلال شهر يونيو المقبل وبها قمر صناعي يزن 425 كيلو غرامًا ويصل إلى ارتفاع 60 ألف كيلو متر حول القمر.
وتشمل المهمة العلمية للمركبة الفضائية معرفة إمكانية زراعة النباتات على هذا الجزء الخفي من القمر، حيث أنه سيحمل الحبوب والحشرات ودودة القز والبطاطس وتلسكوب إشعاعي، وكذلك الهيليوم الذي ستستخدمه الصين في المستقبل كوقود للمحطات النووية.
واكتشف المسؤولون عن هذه المهمة أن عنصر الهيليوم يوجد بكثرة على سطح القمر عنه في الأرض وسوف يحل مشاكل مصادر الطاقة التي يحتاجها الإنسان لأقل من عشرة آلاف عام، وسوف تكون الصين الدولة الأولى التي تستخدمه.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.