باين من عنوانه

وزير الخارجية السوداني يوضح تفاصيل رفض البشير لاستقالته

أكدت صحيفة اليوم التالي السودانية أنها سألت وزير الخارجية السوداني إبراهيم الغندور عن صحة التقارير الصحافية التي ذكرت أنه تقدم باستقالته للرئيس السوداني عمر البشير، بسبب اعتراضه على تدخل آخرين في مجال عمل وزارته.

ووفقًا للصحيفة، بدأ الوزير في حيوية واضحة ويمارس عمله المعتاد، ولكنه أيضا اعتذر عن الإدلاء بأي تصريح وقال ضاحكا: “عايزين تسألوني عن الاستقالة ده كلام بايخ وما عندي تعليق عليه، واليوم التالي قالت إنها عملت من مصادر مقربة من الوزير أنه كان عازما على تقديم الاستقالة لكنه لم يدفع بها إلى البشير، كما أن الحديث حول موافقة الرئيس عليها غير صحيح، في حال قدمت فستقدم إلى رئيس الوزراء وليس الرئيس”.

وذكرت الصحيفة أن “البعض لاحظ أن وزير الخارجية منذ زيارة الرئيس التركي رجب أردوغان للبلاد ظل صامتًا لفترة طويلة ولا يدلي بأي تصريحات إلا قليلًا، ويحاول دائمًا التهرب من أسئلة الإعلاميين أو يكتفي بالردود المقتضبة على غير عادته، ووضح ذلك جليًا خلال المؤتمر الصحافي مع نظيره الإثيوبي، الأحد، حيث اختصر الأسئلة وكان رده أكثر حسمًا وكانت ملامحه غاضبة الأمر الذي لاحظه كل من حضر المؤتمر أو شاهده في التلفزيون”.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.