باين من عنوانه

إغلاق غرف العمليات والعيادات في مستشفى “الجنزور‎ي”

أكدت وزارة الصحة والسكان إغلاق غرف العمليات ومبنى العيادات الخارجية في مستشفى الجنزوري، في مصر الجديدة، لمدة شهر، بسبب عدم مطابقتها لشروط مكافحة العدوى وشروط الجودة، بالإضافة إلى مساومة مريض من خلال تحرير إيصال أمانة بقيمة 2000 جنيه. وأوضح رئيس الإدارة المركزية للعلاج الحر والتراخيص، الدكتور علي محروس، أن أحد المرضى تقدم بشكوى لوزارة الصحة والسكان ضد موظف في مستشفى الجنزوري، ساومه وأجبره على تحرير إيصال أمانة لصالح المستشفى بقيمة 2000 جنيه، موضحًا أن المريض جاء إلى المستشفى يعاني من جرح قطعي في الوجه، استلزم إجراء غُرز جراحية.
وأوضح محروس أنه فور ورود الشكوى إلى الوزارة، أصدر وزير الصحة والسكان، الدكتور أحمد عماد الدين راضي، تعليمات بتشكيل لجنة مكونة من الإدارة المركزية للعلاج الحر والتراخيص، ومديرية الشؤون الصحية في القاهرة، وشرطة المرافق، والحي، للتأكد من صحة الشكوى حرصًا منه على سلامة المريض، وتأكدت اللجنة من صحة الواقعة، بالإضافة إلى الاطمئنان على الحالة الصحية للمريض وتلقيه العلاج اللازم.
 وأشار إلى أن اللجنة، خلال جولتها التفقدية في المستشفى، وجدت مخالفات جسيمة في غرف العمليات ومبنى العيادات الخارجية، وحرصًا على سلامة المرضى المحتجزين والمترددين على المستشفى، قرر وزير الصحة ومحافظ القاهرة إغلاق غرف العمليات في المستشفى، لعدم مطابقتها مواصفات مكافحة العدوى وشروط الجودة، بالإضافة إلى غلق مبنى العيادات الخارجية.
شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.