باين من عنوانه

السفير الروسي في واشنطن: ترامب يرغب في تحسين العلاقات

أعرب السفير الروسي في واشنطن، أناتولي أنطونوف، عن ثقته بأن الرئيس الأميركي دونالد ترامب لم يتخل عن هدف تحسين العلاقات الروسية الأميركية.

وقال أنطونوف لوكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية، الخميس، إن الرئيس الأميركي جاء إلى السلطة بمزاج تحسين العلاقات الثنائية، وأنني واثق من أن رئيس الولايات المتحدة لم يتخل عن هذا الهدف”.

وأضاف أن ترامب لم يتمكن من تحقيق خططه لتحسين العلاقات مع روسيا لأن هذه العلاقات أصبحت رهينة للصراع السياسي الداخلي في الولايات المتحدة”، واصفًا هذه العلاقات بأنها في حالة تدهور.

وأكد أنه على خلفية الهستيريا المناهضة لروسيا، التي اجتاحت واشنطن، واصل خصومنا ترويج مزاعم وهمية بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية. وتابع قائلًا:” تحت هذه الذريعة، أقر الكونغرس في الصيف الماضي قانون عقوبات ضد روسيا وأضطر ترامب للتوقيع عليه، ثم كانت هناك مصادرة غير قانونية للممتلكات الدبلوماسية مع التفتيش اللاحق وإزالة الأعلام الوطنية لروسيا وانتهاك حقوق وسائل الإعلام الروسية، التي تم اجبارها على التسجيل كعملاء أجانب وتجريدها من الاعتماد في الكونغرس، كما تفاقمت مشاكل التأشيرات”.

وشدد أنطونوف على أن كل هذه الخطوات دمرت أساس التعاون الروسي الأميركي.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.