باين من عنوانه

انطلاق فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر “نصرة القدس”

انطلقت فعاليات الجلسة الأولى لليوم الثاني من مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس، الخميس، داخل مركز الأزهر للمؤتمرات في مدينة نصر، والذي ينظمه الأزهر الشريف بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين. وتتضمن الجلسة الأولى، وعنوانها “استعادة الوعي بقضية القدس”، ويديرها الدكتور عبد العزيز التويجري، المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “إيسيسكو”، أربعة محاور، الأول هو الدور السياسي في استعادة الوعي، ويتحدث فيه وزير الخارجية السوداني الأسبق، السفير مصطفى عثمان إسماعيل، والمديرة السابق لمعهد العلوم السياسية في جامعة القديس يوسف، في لبنان، الدكتورة فاديا كيوان، ومستشار رئيس الجمهورية السابق، الدكتور مصطفى حجازي.

ويتناول المحور الثاني موضوع المركز القانوني الدولى للقدس، ويتحدث فيه وزير الشئون القانونية والمجالس البرلمانية المصري الأسبق، الدكتور مفيد شهاب، وأستاذ القانون الدولي والخبير في الأمم المتحدة، الدكتور ياسين العيوطي. ويدور المحور الثالث للجلسة حول الدور الثقافي والتربوي، ويتحدث فيه الأمين العام لمركز الملك عبد الله للحوار، فيصل بن معمر، ووكيل الأزهر، الدكتور عباس شومان. ويناقش المحور الرابع الدور الإعلامي في استعادة الوعي، ويتحدث فيه رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر، مكرم محمد أحمد، ورئيس مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية في المغرب، الدكتور سمير بودينار، ويدير الجلسة المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “إيسيسكو”، الدكتور عبد العزيز التويجري.

وبعد انتهاء الجلسة الأولى، تُرفع أعمال المؤتمر لاستراحة قصيرة، وتبدأ بعدها الجلسة الثانية، وعنوانها “المسؤولية الدولية تجاه القدس”. وانطلقت فعاليات “مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس”، الأربعاء، في مركز الأزهر للمؤتمرات، بحضور شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين، الدكتور أحمد الطيب، والرئيس الفلسطينى، محمود عباس، وعدد من كبار الشخصيات السياسية والدينية ورجال الفكر والثقافة، يمثلون 68 دولة، إضافة إلى حضور إعلامي تجاوز الـ800 صحافي.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.