باين من عنوانه

تورط عضو “كنيست” في قضية فساد بنيامين نتنياهو

أكدت صحيفة “هآرتس” العبرية أن الشرطة حققت مع عضو الكنيست، من “المعسكر الصهيوني”، إيتان كابل، بتهمة التورط في “القضية 2000” الخاصة بتسجيلات اجتماعات رئيس الوزاء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مع مالك صحيفة “يديعوت أحرونوت”، أرنون موزيس، في مقر الوحدة القُطرية لمحاربة الفساد والجريمة المنظمة “لاهف 433”. وكشفت عن التحقيق مع كابل لمدة ساعتين بعد اكتشاف تناقضات بين الشهادة التي قدمها في القضية، العام الماضي، وغيرها من الأدلة، إضافة إلى استجواب مالك “يديعوت أحرونوت” في القضية ذاتها، ولكن الطرفين لم يتواجها.

ونفى عضو الكنيست الاتهامات الموجهة إليه، قائلاً: “أدليت بالمعلومات والأشياء التي أعرفها، وكما قلت الحقيقة في الشهادات السابقة، قلت الحقيقة اليوم”. ويشكل التحقيقان مع كابل وموزيس، الخميس، وفق وسائل الإعلام الإسرائيلية، جزءًا من التحقيق الذي طلبه مكتب المدعي العام قبل تقديم ملخصات التحقيق، وتم تنسيق استجواب كابل، الذي استغرق ساعتين، مع الشرطة في وقت سابق.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.