باين من عنوانه

سول وواشنطن تتفقان على نزع النووي من الشمال

أعلنت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية، الخميس، اتفاق دبلوماسيين كبار من سول وواشنطن على العمل بشكل وثيق لفتح محادثات مع كوريا الشمالية حول نزع السلاح النووي.

وذكرت الوزارة، في بيان أوردته وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية، أن النائب الأول لوزير الخارجية ليم سونج نام التقى مع نائب وزير الخارجية الأميركي جون سوليفان ونائب مستشار الأمن القومي ريكي وادل في العاصمة الأميركية “واشنطن”، أمس الأربعاء، لبحث الحوار الجاري بين الكوريتين والقضية النووية الشمالية.

وأضافت الوزارة أنه خلال الاجتماع، عرض ليم سونج نام نتائج سلسلة المحادثات رفيعة المستوى التي أجرتها سول مؤخرًا مع الشطر الشمالي، كما اتفق المسؤولون من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة على التعاون بشكل وثيق لكي تؤدي تلك المحادثات إلى إجراء حوار جديد مع كوريا الشمالية حول نزع الأسلحة النووية.

وأكد الجانبان أن اجتماع وزراء الخارجية الذي عقد في فانكوفر في كندا، في وقت سابق من الأسبوع الجاري، شدد على تضامن ووحدة المجتمع الدولي للتوصل لحل سلمي ودبلوماسي بشأن القضية النووية في كوريا الشمالية.

كما أشارت الوزارة إلى اتفاق ليم سونج نام وسوليفان على استضافة حوار إستراتيجي بين نواب وزراء خارجية البلدين، في النصف الأول من هذا العام لبحث القضايا الثنائية والعالمية.

ومن المقرر أن يجتمع نائب وزير خارجية كوريا الجنوبية اليوم مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش في نيويورك لبحث قضية السلام العالمي.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.