باين من عنوانه

البابا فرنسيس: “أتمنى وضع دولي للقدس واستئناف الحوار”

أعرب البابا فرنسيس مجددًا عن أمله في وضع دولي للقدس، واستئناف الحوار بين الإسرائيليين والفلسطينيين من أجل التوصل إلى حل يقوم على وجود دولتين، كما أفاد بيان للفاتيكان، الخميس.

وانتقد البابا الأرجنتينى ضمنًا، مرات عدة، قرار الرئيس الأميركى دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأشار البابا الذي تحدث عن الطابع الخاص للقدس، في رسالة إلى إمام الأزهر أحمد الطيب، إلى أن وضعًا خاصًا تضمنه المجموعة الدولية، يمكنه وحده أن يحافظ على هويتها، ورسالتها الفريدة مكانًا للسلام، وقيمتها الكونية، ما يتيح مستقبل مصالحة وأمل للمنطقة كلها”.

وكرر البابا في هذه الرسالة التى بعث بها بمناسبة المؤتمر الدولي لنصرة القدس الذي ينظمه الأزهر، تأكيد ضرورة استئناف الحوار بين الإسرائيليين والفلسطينيين للتوصل إلى حل تفاوضي من أجل التعايش السلمي للدولتين داخل حدود تتقرر بينهما وتعترف بها المجموعة الدولية”.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.