باين من عنوانه

البرلمان الأوروبي يدعو للإفراج عن معارضين صينيين

دعا البرلمان الأوروبي، الصين إلى الإفراج عن عدد كبير من المعارضين المسجونين بينهم محامون وراهب، في قرار صوت عليه، الخميس، فى ستراسبورج وفقًا لـفرانس برس”.

وقال البرلمان في بيان: “على الحكومة الصينية أن تفرج عن المدون ووغان، والناشط المدافع عن الديموقراطية لى مينغ -شى، والمدافع عن الحقوق اللغوية في التيبت تاشي، وأنغشوك والراهب التيبتى شوكيي، وجميع من هم معتقلون لنشاطهم من أجل حقوق الإنسان”.

وطالب النواب الأوروبيون أيضًا بإجراء تحقيق بعد مزاعم عن تعرض المحامي شي يانج للتعذيب، علمًا أنه دين في السادس والعشرين من ديسمبر، لكنه أعفي من العقوبة بعدما أقر بممارسته التخريب.

وأثار الحكمان بحق شي يانغ ووغان، الذي اعتقل في مايو 2015، فيما كان يعمل في مكتب محاماة في بكين، ردًا فوريًا من الدوائر التابعة لوزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيرينى، وأعربت نهاية ديسمبر عن قلقها الكبير.

ونددت سفارتا ألمانيا والولايات المتحدة في الصين بالحكمين.

وأعرب النواب الأوروبيون عن خشيتهم من أن يكون لإقرار قوانين حول الأمن في الصين تأثيره في الأقليات، خاصة قانون مكافحة الإرهاب الذي قد يطاول التعبير عن ثقافة التيبت والبوذية، وقانون إدارة المنظمات الأجنبية غير الحكومية الذى يضع مجموعات الدفاع عن حقوق الإنسان تحت سيطرة الحكومة”، ودعوا كل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى تبني سلوك حازم حيال الصين.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.