باين من عنوانه

جولة نائب ترامب للمنطقة العربية تواجه مشاكل محتملة

تأتي زيارة نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، التي تشمل مصر والأردن، الأسبوع المقبل، في وقت حرج، يشهد صدامًا علنيًا بين الإدارة الأميركية والسلطة الفلسطينية، بشأن اعتراف الرئيس دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.
وأضافت وكالة أسوشيتد برس الأميركية في تقرير خاص نشرته، الخميس، أنّ الزيارة تمثل معضلة كبرى لقادة البلدين، بشأن كيفية حماية علاقاتهما الحيوية مع واشنطن دون تجاهل المخاوف الفلسطينية، مشيرة إلى أهمية الشراكة التي تجمع مصر والأردن مع الولايات المتحدة، وأن لقاء مسؤول رفيع مثل بنس يمثل فرصة لتعزيز العلاقات.
وأشارت “أسوشيتد برس” في تقريرها، إلى أنّ الرئيس عبد الفتاح السيسي طمأن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أبو مازن بشأن جهود القاهرة المستمرة لتأسيس دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.