باين من عنوانه

رفع الحصانة عن رئيس الوزراء التشيكي بسبب النصب

وافق النواب في البرلمان التشيكي، الجمعة، على رفع الحصانة عن رئيس الوزراء الملياردير الشعبوي، أندريه بابيس، بسبب الادعاءات المثارة حول تورطه في عمليات نصب فيما يخص الإعانات المقدمة من الاتحاد الأوروبي للتشيك.

وذكرت شبكة “إيه بي سي نيوز” الأميركية، أن 111 نائبًا صوتوا بالموافقة على القرار مقابل 69 صوتًا رافضًا، الأمر الذي يسمح للشرطة باستكمال تحقيقاتها مع بابيس.

وكانت من بين الاتهامات في القضية المثارة تلقي مزرعة إعانات من الاتحاد الأوروبي عقب انتقال ملكيتها من تكتل يضم نحو 250 شركة لبابيس إلى أفراد عائلته، حيث قدمت هذه الإعانات بهدف إقامة مشاريع صغيرة ومتوسطة، فيما نفى بابيس الاتهامات الموجهة إليه.

ووفقًا للاتهامات الموجهة إلى بابيس، لا يرغب أي حزب سياسي في البلاد بتكوين تحالف مع حركة أنو “نعم” الشعبوية التي يرأسها، والتي فازت في الانتخابات البرلمانية التي أجريت في أكتوبر الماضي.

يذكر أن حكومة بابيس أعلنت موافقتها على تقديم استقالتها، أول أمس الأربعاء، بعد خلفية إخفاقها في الفوز بتصويت إلزامي على ثقة مجلس النواب، الأمر الذي يجبرها على الاستقالة.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.