باين من عنوانه

رونالدينيو يوجه الشكر إلى من رافقوه في مسيرته الكروية

شكر النجم البرازيلي رونالدينيو الذي قرر وضع حد لمسيرته في ملاعب كرة القدم عن سبعة وثلاثين عامًا، كل من رافقه خلال مشواره لاسيما صديقته المفضلة “الكرة”.
وأكد رونالدينيو في حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ثمانية وأربعين ساعة، على الكشف عن قرار الاعتزال على لسان شقيقه ومدير أعماله روبرتو أسيس “بعد ثلاثة عقود مكرسة لكرة القدم، أقول وداعًا لأعظم أحلامي، لقد تحقق الحلم”.
وردد رونالدينيو ما قاله أسطورة ريال مدريد الإسباني ألفريد دي ستيفانو الذي توفي عام 2014، متوجهًا إلى الكرة بالقول: “شكرًا أيتها العجوز لأنك كنت مصدر إلهامي طيلة هذه الفترة ورفيقتي في كل هذه الانتصارات، شكرًا إلهي على هذه الحياة التي أعطيتني إياها، على عائلتي، أصدقائي وهذه المهنة الأولى”، في إشارة إلى كرة القدم.
وانطلقت مسيرة رونالدينيو في صفوف فريق مسقط رأسه غريميو بورتو أليغري قبل الانتقال إلى صفوف باريس سان جيرمان إذ مكث في صفوف فريق العاصمة الفرنسية موسمين “2001-2003” ثم وقع مع برشلونة الإسباني من 2003 إلى 2008 وعاش معه الحقبة الذهبية للفريق ونال في صفوفه الكرة الذهبية عام 2005 وتوج بطلًا لدوري أبطال أوروبا عام 2006.
ودافع عن صفوف ميلان الإيطالي لثلاثة مواسم “2008-2011” قبل العودة إلى البرازيل إذ لعب تباعًا مع فلامينغو “2011-2012” وأتلتيكو مينيرو “2012-2014″، حيث فاز في صفوفه بكأس ليبرتادوريس، ثم خاض موسمًا واحدًا في صفوف كيريتارو المكسيكي وأخيرًا فلوميننسي حيث فسخ عقده مع الأخير في سبتمبر عام 2015.
وأشار رونالدينيو في رسالته إلى “أن الأشخاص الذين يعرفوني، يعلمون مدى خجلي وبأني لست معتادًا على الحديث كثيرًا، لكني أريد أن أشكر بكل جوارحي كل الذين ساعدوني على القيام بأعز شيء علىّ”.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.