باين من عنوانه

طالب روسي يصيب 6 من زملائه بفأس ويحرق مدرسته

أكد محققون، الجمعة، أن مراهقًا روسيًا هاجم مجموعة طلاب أصغر منه بفأس وأصاب ستة أشخاص، قبل أن يشعل النار داخل مدرسته.

وقالت لجنة التحقيق الروسية إن المراهق، وهو من طلاب الصف التاسع، هاجم مجموعة من طلاب الصف السابع بفأس في المدرسة الواقعة على مدينة أولان أوديه في سيبيريا ثم أشعل النار في الحجرة.

وقالت اللجنة إن خمسة طلاب ومعلما أصيبوا في الهجوم. وأضافت أنه تم اعتقال المهاجم ثم نُقل إلى مستشفى بعد أن حاول الانتحار.

يذكر أن محققون فتحوا قضية جنائية للتحقيق في هجوم بسكاكين أسفر عن إصابة 15 شخصًا في مدرسة في مدينة بيرم.

وذكرت تقارير في البداية أن ما حدث هو هجوم نفذه ملثمان، لكن السلطات قالت لاحقًا إنه بدأ بمعركة بالسكاكين بين تلميذين.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.