باين من عنوانه

مسؤول يحرج ترامب بسبب عنصريته ضد المسلمين

أعلن مسؤول وحدة الاتصالات الخارجية في مؤسسة الخدمة الوطنية والمجتمعية التابعة لإدارة “ترامب” تقديم استقالته عقب الهجوم العنيف الذي تعرض له مؤخرًا واتهامه بالعنصرية.

وشنت جمعيات حقوقية هجومًا ضاريًا على “كارل هيغبي”، البالغ من العمر أربعة وثلاثين عامًا، جراء تسريب حوار قديم له أجراه عبر إحدى الشبكات الإذاعية في برنامج بعنوان “Sound of Freedom”، قبل عدة سنوات، سب فيه المسلمين المقيمين في الولايات المتحدة.

وقال “هيغبي”، خلال الحوار: “أمقت المسلمين، ولا أفضل التواجد معهم في نفس المكان، وفي هذا فأنا أشبه المسيح، مسندًا كره للمسلمين إلى “أيديولوجيتهم المقززة”، وذلك على حد وصفه، وتلقى ” هيجبي” هجومًا مباشرًا من مذيع البرنامج الذي وصفه حينها بالعنصري المتعصب.

وذكرت الصحيفة أن ” هيغبي ” وضع الرئيس الأميركي في موقف محرج لا يحسد عليه، حيث جسد السياسة العنصرية للرئيس الأميركي، والتي أوضحها صراحة قبيل ترشحه للانتخابات الأميركية، والتي فاز بها مطلع العام الماضي.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.