باين من عنوانه

نواب يطالبون بحماية عبد الرحيم علي من داعش

انتفض رؤساء اللجان النوعية في مجلس النواب، وأعضاء برلمانيون، ضد التهديدات بالقتل والتصفية الجسدية التي أطلقتها مواقع تابعة لجماعة داعش الإرهابية ضد عبد الرحيم علي، عضو مجلس النواب، والصحفيين العاملين في جريدة “البوابة نيوز” والموقع التابعين للمؤسسة.

واستنكر رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي في البرلمان، النائب جمال شيحة تلك التهديدات ضد الدكتور عبد الرحيم على والعاملين في الجريدة، قائلًا: “الحب والاحترام للدكتور عبد الرحيم والعاملين في البوابة”، لافتًا إلى أن تهديدات داعش تأتي في إطار خطة تستهدف شخص الدكتور عبد الرحيم علي بسبب مواقفه الوطنية، وكشفه للمخططات الإرهابية ومحاولاته للتصدى لها.

وأعرب وكيل لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية في مجلس النواب، النائب أحمد حلمي شريف عن تضامنه مع الدكتور عبد الرحيم علي، ضد تهديدات داعش، قائلًا: “من يمس البوابة يمس الصحافة والأمن القومي”، مضيفًا أن الدكتور عبد الرحيم علي يتلقى تهديدات بشكل مستمر، مطالبًا بالتعامل مع تلك التهديدات بجدية وتشديد إجراءات الحماية على مقر الجريدة، للحفاظ على الرموز الوطنية، التي تسعى جاهدة إلى كشف المؤامرات التي تحاك في البلاد.

ورفض عضو لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب، النائب محمد الكومي، تهديدات “داعش” الإرهابية، قائلًا: “الدكتور عبد الرحيم علي من أفضل من تناول قضايا الجماعات الإرهابية ذات الأفكار المتطرفة، وكشف حقيقتهم أمام المواطنين”، لافتًا إلى تضامنه الكامل ودعمه اللامحدود للدكتور عبد الرحيم علي في مواجهة تلك التهديدات التي تطلقها “داعش” وغيرها من الجماعات الإرهابية، تجاه هؤلاء الذين يكشفون جرائمهم ومخططاتهم الإرهابية، مطالبًا الأجهزة الأمنية باليقظة بشكل مستمر، وتوفير الحماية للدكتور عبد الرحيم علي ومقر المؤسسة والعاملين فيها.

 

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.