باين من عنوانه

وزارة البيئة تضع خططها للتخلص من “مولاس القصب”

كشف رئيس الإدارة المركزية للتفتيش البيئي ورئيس قطاع الفروع الإقليمية في وزارة البيئة، الدكتور أحمد رخا، أن أغلب محافظات صعيد مصر والتي تشمل كلًا من محافظة الأقصر، أسيوط وقنا، سوف تبدأ في عصر قصب السكر بداية من النصف الأخير من يناير.

وأضاف رخا أن وزارة البيئة قامت بإبرام بروتوكول واسع مع محافظة الأقصر ومديرية الزراعة في محافظة الأقصر، لوضع خطط تجريبية عدة للتخلص من مختلف قصب السكر “مولاس القصب”.

وأشار رخا إلى أن وزارة البيئة منحت الأقصر ومديرية الزراعة بالمحافظة، مجموعة من المعدات والمفارم والجرارات والمكابس، لجمع وفرم وكبس مخلف قصب السكر، مشيرًا إلى أن هذه العملية تتم بالتعاون مع المجتمع المدني، وعدد من مصانع قصب السكر في صعيد مصر.

وشدد رخا أن دور قطاع التفتيش في وزارة البيئة، سوف ينحصر على التوعية والمتابعة والرقابة على التشغيل والرصد فقط، بالإضافة إلى مراقبة منظومة تشغيل المعدات لضمان سريانها بالطريق الصحيح كعملية تشغيل فقط، مشيرًا إلى أن سياسة اتباع التخلص بمخلف قش الأرز في الدلتا تختلف عن سياسة اتباع التخلص والقضاء على سفير القصب في الصعيد.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.