باين من عنوانه

“ماتيس” يكشف عن تعرض الجيش الأميركي لأكبر ضرر

كشف وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، خلال مؤتمر للإعلان عن إستراتيجية الأمن القومي الأميركية الجديدة، أن جيش بلاده لم يتضرر من شيء أكثر من تضرره جراء تقليص ميزانية وزارة الدفاع.

وأكد ماتيس، أن الجيش الأميركي سينتصر في أي حرب تفشل الدبلوماسية في حلها، موضحًا أن بلاده تهدف لبناء شراكات دفاعية جديدة.

واتهم ماتيس إيران وكوريا الشمالية بقمع شعبيهما وتشكيل تهديد للاستقرار العالمي، وأضاف أن الدول العظمى المنافسة وليس الإرهاب هي محور تركيز إستراتيجية الأمن القومي الأميركية.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.