باين من عنوانه

رئيس الوزراء: 2019 عام استكمال المشاريع القومية

أعلن رئيس مجلس الوزراء، المهندس شريف إسماعيل، أن العملية الانتخابية تسير بشكل جيد وهناك إقبال جيد كما أن نسب المشاركة جيدة، موضحًا أن سوء الأحوال الجوية في الإسكندرية والوداي الجديد وأسيوط تسبب في قلة المشاركه، ومن الناحية الأمنية تم تأمين جميع اللجان ولا يوجد أي معوقات تعيق الناخبين.

وحول برنامج الحكومة بعد الانتخابات الرئاسية أوضح رئيس الوزراء أن الموازنة الجديدة سيتم إرسالها إلي مجلس النواب ويوجد بها مؤشرات جيدة لافتًا أن الموازنة بها مشاريع كبيرة في الإسكان والصرف الصحي والطرق والبترول والكهرباء والصحة.

وأشار “إسماعيل” إلى وجود مشاريع في الموازنة الجديدة خاصة بالتربية والتعليم، كما أنه تم وضع استراتيجيه جديدة سيتم تطبيقها هذا العام خاصة في التعليم، بدءًا من رياض الأطفال حتى نظام جديد للثانوية العامة، كما أن “التابلت” سيدخل هذا العام في الصف الأول الثانوي.

وحول قطاع الصحة في الموزانة قال إسماعيل إن هناك نظام جديد للتأمين الصحي الشامل، ويتم تطوير جميع المستشفيات على مستوى الجمهورية، كاشفًا أن هناك تطويرًا آخر في نظام الصرف الصحي تقترب تكلفته من ستة عشر إلى سبعة عشر مليار جنيه.

وأوضح رئيس الوزراء أن الموازنة الاستثمارية فيها ١٠٠ مليار جنيه مقابل سبعين مليارًا في العام الماضي وزيادة تقترب من ٤٠ %عن العام الماضي لافتًا إلى وجود مشاريع قوميه ستنتهي نهاية هذا العام سيكون لها تأثير كبير على القائمات المؤجلة للمواطنين وخدمات الاستثمار.

وقال إن عام ٢٠١٩ ستكتمل فيه المشاريع القومية من بينها العاصمة الإدارية ومدينة العلمين والمدن الجديدة سواء في منطقة الإسماعيلية والصعيد والتي يطلق عليها مدن الجيل الرابع مشيرًا إلى وجود عملية تطوير وتحديث شامل على مستوى الإقليم، مشددًا على وجود اهتمام رئاسي ببناء شخصية الإنسان المصري من الطفوله.

وشدد رئيس الوزراء أنه تم مراعاة البعد الاجتماعي في الموازنة الجديدة، منها برنامج تكافل ودعم السلع حتي دعم الكهرباء والمحروقات.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.