باين من عنوانه
الأربعاء 17 أكتوبر 2018

شروط رحيل هازارد وتصريحات كلوب تتصدر الصحف الإنجليزية

تناولت الصحافة الإنجليزية العديد من الموضوعات، اليوم السبت الموافق الثامن والعشرين من يوليو، على رأسها تصريحات المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي، يورغن كلوب، عن كواليس نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد، ومطالبة تشيلسي بمائتي مليون إسترليني للموافقة على رحيل البلجيكي، إدين هازارد، إلى نادي ريال مدريد.

وأبرزت صحيفة “ديلي ميل”، حديثًا خاصًا للألماني يورغن كلوب، كشف فيه للمرة الأولى كواليس إصابة نجم منتخب مصر، وأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز “البريميرليغ”، محمد صلاح، في نهائي دوري الأبطال، وقال: “قلت لراموس إنه متوحش وإنه مسؤول عن إصابة محمد صلاح، وأصيب الحارس كاريوس بارتجاج في المخ، ما أدى إلى اهتزازه، خلال اللقاء”.

وكشفت الصحيفة، عن مطالبة تشيلسي بمبلغ مائتي مليون إسترليني من أجل الموافقة على رحيل إدين هازارد إلى ريال مدريد.

وتصدرت تصريحات كلوب الصفحة الرئيسية لـ”ديلي ميرور” تحت عنوان: “كلوب يهاجم المصارع راموس، بينما كشف كواليس الهزيمة المؤلمة التي تعرض لها ليفرول في دوري الأبطال”.

- الإعلانات -

وقالت الصحيفة، إن مانشستر يونايتد سيبيع روخو وداريميان من أجل تمويل صفقة المدافع ماغوير، كما كشفت عن معاناة ديفيد سيلفا في أصعب موسم في مسيرته بينما طفله يحارب من أجل البقاء على قيد الحياة.

وقالت صحيفة “ديلي إكسبريس”، إن مدرب تشيلسي، ماوريسيو، سيمنح هازارد شارة القيادة، في الموسم الجديد، لقطع الطريق على رحيله إلى النادى الملكي، كما وافق النادي على عرض مانشستر يونايتد لضم البرازيلي ويليان، مقابل ستة وستين مليون إسترليني، وأبرزت الصحيفة تحديد مبلغ مائتي مليون إسترليني للموافقة على رحيل هازارد إلى الملكي.

وأبرزت صحيفة “ذا صن”، سخرية كلوب من انتقادات جوزيه مورينيو لحجم إنفاق الريدز في الانتقالات الصيفية، وأكدت الصحيفة قرب انتقال ويليان لمانشستر يونايتد مقابل ستة وستين مليون إسترليني.

وشكفت صحيفة “ديلي ستار”، عن احتمال تقدم مانشستر يونايتد بعرض ضخم لضم مهاجم توتنهام، هاري كين، وأشارت إلى أن ساري في طريقه لجعل هازارد قائدًا لتشيلسي لاحباط رحيله إلى ريال مدريد، وأبرزت الصحيفة تصريحات كلوب واتهامه لراموس بالوحشية بعد تسببه في إصابة محمد صلاح في نهائي دوري الأبطال.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

باين من عنوانه