باين من عنوانه
الأربعاء 17 أكتوبر 2018

إطلاق سراح الفلسطينية عهد التميمي بعد سجنها 8 أشهر

أطلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، سراح الشابة الفلسطينية، عهد التميمي، بعد أن قضت ثمانية أشهر في السجن لصفع وركل جندي إسرائيلي، في الضفة الغربية المحتلة.

وانتشر المقطع المصور لعهد وهي تصفع الجندي خارج منزلها، في منطقة النبي صالح، في ديسمبر الماضي، على مواقع التواصل الاجتماعي كالنار في الهشيم.

وتقول إدارة السجون الإسرائيلية إنها في طريق عودتها، إلى الضفة الغربية.

وصورت والدة التميمي ابنتها وهي تصرخ على جنديين إسرائيليين وتدفعهما أمام منزل العائلة، في قرية النبي صالح، في الضفة الغربية المحتلة، في الخامس عشر من ديسمبر الماضي.

- الإعلانات -

واعتقلت السلطات الإسرائيلية التميمي ووالدتها في مداهمة ليلية لمنزل العائلة، بعد أيام، من انتشار مقطع الفيديو، وتواجه والدة عهد أيضًا تهمًا بالاعتداء والتحريض على العنف عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بينما وجهت تهمًا بالاعتداء لابنة عم عهد، نور التميمي، التي شاركت في الحادثة.

وكانت عهد، قد قالت في جلسة أمام المحكمة تسبق محاكمتها إنها صاحت في الجنود الاسرائيليين، لأنها رأتهم يطلقون الرصاص المطاطي على ابن عمومتها محمد في الرأس في اليوم ذاته.

وقال الجيش الاسرائيلي، إنه أرسل الجنود إلى منزل التميمي، حيث كان شباب فلسطينيون يلقون الحجارة على قوات إسرائيلية، لتفريق المتظاهرين.

وأبدى الجيش الإسرائيلي أمام القضاء تشككه في أسباب إصابة رأس محمد، حيث قالت إن الصبي قال للمحققين إن إصابة رأسه ناجمة عن السقوط من على الدراجة.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

باين من عنوانه